منتدى شاهد يا بحر التعليمى

الأستاذ/عطاالله سعد عوينات مدرس أول اللغة العربية بمدرسة سموحه الصباحية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  الآن نتيجة محافظة الدقهلية2017
السبت 04 فبراير 2017, 12:28 pm من طرف الأستاذ/عطاالله

»  الآن نتيجة محافظة الدقهلية2017
السبت 04 فبراير 2017, 12:28 pm من طرف الأستاذ/عطاالله

» القواعد كاملة ترم اول
الأحد 15 فبراير 2015, 7:51 pm من طرف sayed sayed

» الواجب المنزلى لدرس جوائز عالمية 2014
الخميس 23 أكتوبر 2014, 11:19 pm من طرف الأستاذ/عطاالله

» امتحان الصف الشهادة الاعدادية محافظة الاسكندرية2011
الثلاثاء 17 ديسمبر 2013, 9:54 pm من طرف زياد حوى

» امتحانات الثالث الاعدادى اللغة العربية
الثلاثاء 17 ديسمبر 2013, 9:53 pm من طرف زياد حوى

» امتحان الصف السادس الابتدائي محافظة دمياط2011
السبت 19 أكتوبر 2013, 10:37 am من طرف فايز صالح

» مذكرة جميلة فى القراءة للترم الاول
الأحد 06 أكتوبر 2013, 7:14 pm من طرف ostaaz1

» نحو اوائل الطلبة
الأحد 17 فبراير 2013, 10:36 pm من طرف kamal2002

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
تطوير الثاني اللغة الثالث مدينتك الواجب الاعدادية التعليم محمد منهج مذكرة القنوات للصف الترم مصطفى العربية العاب نتيجة الاعدادى تردد عربية 2010 اختبار الصف امتحان كامل
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 قراءة الصف الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kamal2002



مصر
عدد المساهمات : 5
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2010

مُساهمةموضوع: قراءة الصف الثالث   الخميس 19 يناير 2012, 11:15 pm

1- لحظات غيرت التاريخ

1- يقاس عمر الإنسان بالثوانى و الدقائق:-
** يَبْحثُ بَعْضُ النّاسِ في عصْرِنا الحَالي عَنْ وَسائِلَ لِلترفيهِ والتَّسْلِيَةِ؛ لِكَيْيقتلوا بِها أوْقاتَهُمْ، ولا يَدْرُون أَنَّ حَياةَ الإِنْسانِ تُقاسُ بِهَذا الوَقْتِ، وأَنَّ الثّانِيةَ من عُمْرِ الوَقْتِ قد تُنْجزُ عملاً يُفيدُ البَشَريَّةَ مَدى الحَياةِ، ولَعَلَّ
أميرَ الشُّعراءِ أَحْمد شوقي كانَ مِنْ طَليعةِ الشُّعراءِ الَّذينَ قاسوا عُمْرَالإنْسانِ بالثَّواني والدَّقائقِ، في إِلْماحٍ إِلى قياسِ عُمْرِ الإنْسانِ بالثّوانيوالدَّقائقِ،
قال أميرُ الشُّعراء:
دَقـّاتُ قـَلْبِ المرْءِ قَائِـــلَةلهٌ إنَّ الحَياةَ دَقائِقٌ وثَوانِــي.
فارْفَعْ لِنَفْسِــكَ بَعْدَ مَوْتِكَ ذِكْرَها فالذِّكْرُ لِلإنْســانِ عُمْرٌ ثَاني.
فَعُمْرُ الإنْسانِ يُقاسُ بِمَدى ما يُقَدِّمُهُ مِنْ خَيْرٍ وعِلْمٍ ينفع ُالبَشَريَّة.
2- العلماء أحرص الناس على الوقت :-
وَقَدْ ضَرَبَ العُلَماءُ أَرْوَعَ الأَمْثِلَةِ فى كَيْفِيَّةِ الإِفادَةَ مِنْ وَقْتِ الفراغ حَيْثُ التفكير والتَّأمُّلُ والمُراجعةُ والمحاسَبة،وفي الحديث الشريف: (تفكير ساعة خيرمن عبادة أَلْفِ عامٍ) والمَعْنى أَنَّ بالتَّفكُّرِ والتَّأمُّلِ يَصِلُ الإِنسانُ إِلى دقائِقِ المَعْرِفَةِوأخْبارِ الكَوْنِ، وقدرة الإعجازِ الإِلَهى، في الصُّنْعِ والتَّهيئةِوالنِّظامِ.
3- إسحاق نيوتن يكتشف نظرية الجاذبية الأرضية:-
هذا النِّظامُ الدَّقيقُ الَّذي اسْتَرعَى انْتباهَ العالِمِ الأشْهرَ )إسحق نيوتن( عِنْدَما سَأَلَ نَفْسَهُ سُؤالاً، وَكَانَ فَي وَقْتِ فَراغِهِ، وفي حالَةِ تَأَمُّلٍ وتَفكُّرٍ وبَحْثٍ، لِماذا سَقَطَتِ التُّفاحَةُ فَوْقَ رَأْسِي؟ولِماذا تَسْقُط عَلى الأرْضِ في شَكْلٍ عَمودِيٍّ؟ ولماذا لا تَنْحَرِفُ ذاتَ اليَمينِ أو ذاتَ الشِّمالِ؟ ولِماذا لا تَرْتفعُ إلى أَعْلى؟ ومِنْ خِلالِ تِلك الأَسْئِلَةِ وَصَلَ إِلى نَظَريَّةِ الجاذِبِيَّةِ الأرْضِيّةِ، الَّتي نَجَحَتْ تَطبيقاتُها في أَنْ يَتَخَطّى الإِنْسانُ بِها حاجِزَ الفَضاءِ، مُسْتَكْشِفاً الأرْضَ والقمرَ والكواكِبَ والمجرَّاتِ التي تسبحُ في الفَضاءِ الخارِجيِّ، وحَرَكة انتقالِ المَرْكباتِ والطّائراتِ والسُّفُنِ وغَيْرِها، كلُّ ذلكَ جاء مِنْ تَأَمُّلٍ بَسيطٍ لكنَّه عميقٌ، ولَحْظَةِ تَفكُّر صادِقَةٍ، اسْتَغَلَّ فيها صاحِبُها وَقتَ فراغِهِ؛ فَأَفادَ البَشَريَّةَ، وخَلَّدَ ذِكْرَهُ في سِجِلِّ العُلَماءِ النابِهينَ.إنَّنا بَعْدَ هَذا يَجْملُ بِنا أَنْ نَسْأَلَ أنْفُسَنا دَوْماً، كَيْفَ نَسْتَغِلُّ أوْقاتِ فَراغِنا فيما يَنْفَعُ ويفيدُ. ؟
4- قليل من الزمن قد يغير مجرى الحياة:-

إنَّنا لابدَّ أنْ نُؤمِنَ بِحَقيقَةٍ مُؤدّاها:
) إنَّ قَليلاً مِنَ الزَّمَنِ يُخصَّصُ كلَّ يَوْمٍ لِتنفيذِ شَيْءٍ مُعَيّنٍ قَدْ يُغيِّرُ مَجْرَى الحَياةِ، ويَجْعلُها أفْضَلَ مِمَّا نظنَّ،وأرقى مِما نَتَخَيَّلُ(__
تدريبات

1 - عم يبحث بعض الناس ؟ ولماذا ؟ وما خطورة ذلك ؟؟؟؟؟
ج//.........................................................................................................................................................................................................
2 - من أشهر من تكلم في قيمة الوقت ؟
ج /...................................................................................................
قال أميرُ الشُّعراء:
دَقّاتُ قـــَلْبِ المرْءِ قَائِـــلَةٌ لَه إنَّ الحَياةَ دَقائِقٌ وثَوانِـــــــــي.
فارْفَعْ لِنَفْسِـــكَ بَعْدَ مَوْتِكَ ذِكْرَها فالذِّكْرُ لِلإنْســـــــانِ عُمْرٌ ثَاني.
3 – بم يقاس عمر الإنسان؟
ج// ......................................................
4 – كيف دعا النبي الكريم للتفكير ؟ وما المكسب منه ؟
ج //..............................................................................................
5 – كيف أفاد التفكير والتأمل اسحق نيوتن ؟
ج // ...................................................................................................................
..........................................................................................................................
............................................................................................................................
...........................................................................................................................
6 – ماذا يجب علينا ؟
ج // ...........................................................................................


2- كـن إيجابيا

1- الاهتمام بالمشكلات ، و الاسهام فى حلها:-
تُعَلِّمُنا التَّجارِبُ الحَياتِيَّةُ أَنَّ المَنْطقَ السَّليمَ فى التَّعامُلِ مَعَ المُشْكِلاتِ يقتضى ألا نَغُضَّ الطَّرْفَ عَنْها، و ألا نَتْرُكَها حَتَّى تَسْتَحوذَ عَلى حَياتِنا؛ومِنْ ثَمَّ تؤدي إلى القَضاء عَلَيْنا وَعَلى طُموحِنا و ألا نستخفَّ بالمُشْكِلَة الَّتي تَحْدُثُ قَريباً مِنَّا؛ لأنّه مِنَ الُمْمكِنِ أَنْ تُؤَثِّرَفينا نَتائِجُها لاحِقاً، ومِنَ الأَوْلَى أَنْ نَقِفَ مَعَ مَنْ حَوْلَنا فى مُشْكلاِتِهم،ماداموا فى حاجَةٍ إِلَيْنا.
2- الفأر يطلب النجدة و يستغيث ولا يجد ملبيا لندائه :-

فَهَذا الفَأْرُ الَّذي كَانَ يَحْيا حَيَاةً رَغيدَةً في المَزْرَعَةِ هَبَّتْ عَلَيْهِ ضائقة، أَزْعَجَتْ حَياتَهُ، وأَذْهَبَتِ اطمئنانَهُ؛ فَأَخَذَ يَهْذِى كَالمَجنونِ في أرْجاءِ المزْرَعَةِ وَهُو يَصيحُ: لَقَدْ جاءوا لي بِمَصْيدَةٍ للِفِئْرانِ، هَيّا يا أصْدِقائي في المزْرَعَةِ أنْقِذوني. وعِنْدَئِذٍ صاحَتِ الدَّجاجَةُ وقالَتْ:اسمَعْ أيُّها الفَأْرُ هَذِهِ مُشْكِلَتُك أنْتَ َلا تُزْعِجْنا بسِماعِ صَوْتِك.وعِنْدَئِذٍ تَوَجَّه الفَأْرُ إِلى الخَروفِ وقَالَ: الحَذَرَ الحَذَرَ؛ ففي المزرعة مَصْيَدةٌ، ساعِدوني.فابْتَسَم الخَروفُ وقالَ: إنَّك المَقْصودُ بالمصْيَدَةِ، فلا تُقْلِقنا.وهُنَا لَمْ يَجِدِ الفَأْرُ مَناصاً مِنَ الاسْتِنجادِ ِالبَقَرَةِ، الَّتي قَالَتْ بِاسْتِخفافٍ: هأ هأ فى مزرعتنا مَصيدةٌ
3- الفأر يتدبر أمره بنفسه:-
عِنْدئذٍ قَرَّرَ الفَأْرُ أَنْ يَتَدْبَّرَ الأمْر بِنَفْسِهِ، وأن يتجنَّبَ الوقوع فيها، وَابْتَعَدَ فى سَيْرِهِ عَنْ مَكانِها، ونَامَ بَعْدَها قَرِيرَ العَيْنِ
4- ثعبان يقع فى الفخ ويعض زوجة صاحب المزرعة :-
وَفَجْأَةً شَقَّ سُكونَ اللَّيلِ صَوْتُ إِطْباقِ المَصْيَدَةِ عَلَى فَريسَتِها، وَهُرِعَ الفَأْرُ إلى حَيْثُ المَصْيَدَةِ، فَإذا بِهِ يَرَى ثُعْباناً يَتَلَوَّى بَعْدَ أَنْ أَمْسَكَتِ المَصْيَدَةُ بِهِ، وأَحْكَمَتْ أَطْرافَها عَلَيْهِ، وَحَدَثَتْ جَلَبَةٌ في المَزْرَعَةِ؛ الأمر الَّذى عَجَّلَ بِقُدومِ زَوْجَةِ صَاحِبِ المَزْرَعَةِ الَّتي حَسِبَت أَنَّ الفَأْرَ قَدْ وَقَعَ فى الفَخِّ، وَفَى ظَلامٍ دَامِسٍ أَمْسَكَتْ بالمصيَدَةِ، فَعاجَلَها الثُّعبانُ بِعَضَّةٍ سَامَّةٍ نُقِلَتْ عَلى أَثَرِها إِلى المُسْتَشْفى.

5- لم يبق فى المزرعةإلا الفأر :-
وَلَمَّا كَانَ المَريضُ يَحْتاجُ إلى العِنايَةِ والغِذاءِ والإنْفاقِ، فَقد قَامَ صَاحِبُ المَزْرَعَةِ بِذَبْح الدَّجَاجَةِ لِغِذاءِ زَوْجَتِهِ، التى أصَابَها الوَهَنُ، وَسَرَىَ السُّمُّ فى جَسَدِها، ثم باع البَقَرَةَ والخَروفَ كَي يُنْفِقَ عَلى زَوْجِتَه المسكينَة، فَتَأَمَّلْ لَمْ يَبْق عَلى قيْدِ الحَياةِ مِنَ الحَيَوانَاتِ فى المزْرَعَةِ إلا الفَأْرُ الَّذى أَخَذَ الحَيطَةَ، وتَعامَلَ مَعَ مُشْكِلَتِه بِجِديَّةٍ وتَفكيرٍ سَليمٍ، فى حِين لم تَسْلَمْ بَقيَّةُ الحَيَوانَات.

ســـــؤال
وعندئذ توجَّه الفأر إلى الخروف وقال: )الحذرَ الحذرَ؛ ففي المزرعة مصيدة ساعدوني. فابتسم الخروف وقال إنك المقصود بالمصيدة فلا تقلقنا (.

أ- لماذا ذهب الفأر إلى الخروف؟
ب - ما رأيك فى هذا القول؟ » فلا تقلقنا
ج- اكتب في فقرات الدروس المستفادة من هذه القصة.
د- فى المزرعة ) 7( بقرات، ) 14( خروفاً. اكتب الأعداد باللغة العربية، وغيِّر ما يلزم.






أسئلة التفوق
1 – كيف نتعامل مع المشكلات ؟
ج // ..............................................................................................................
....................................................................................................................

2 - كيف كان يعيش الفأر وماذا أزعجه وجعله يهزى ؟؟؟؟
ج // ................................................................................................................................
..................................................................................................................................

3 – وما ردت الدجاجة و الخروف والبقرة عليه ؟؟؟؟
ج/................................................................................................
...................................................................................................
4 – ما رد فغل الفأر حيال تجاهل الحيوانات نحذيره ؟؟؟
ج // ............................................................................................................. ،

5 - ما سبب الصوت المرتفع الذي شق سكون الليل في المزرعة ؟ وما نتيجته ؟
ج // ............................................................................................................
...................................................................................................................
....................................................................................................................
6 – ما نتيجة مرض زوجة صاحب المزرعة ؟؟؟
ج/........................................................................................................................................................................................................................................................................................................
7 – ماذا نتعلم من القصة ؟؟؟
ج // أ – التعاون مع الآخرين .
ب – مواجهة المشاكل بلا تراخ .
ج – عدم الاستخفاف بجراح الآخرين .
د – في الأزمات يحب التعامل بحذر .




















3- غـــــذاء ودواء

1- اهتمام العالم بالنباتات الطبيعية :-

يشهد العالمُ منذ سنواتٍ اهتماماً متزايداً بالنباتات الطبية، بعد أن تأكَّد أن للتداوي بالنباتات فاعليةً لا تقلُّ عن فاعليةِ الأدويةِ الكيميائية، بل تفوقُها أحياناً، فقد تطَوَّر اليوم تَبَعاً للتطورِ الذى حدث في السنواتِ الأخيرةِ في ميادينِ الزراعةِ والكيمياءِ وعلمِ دراسةِ الأحياءِ.تُحدِّثُنا المصادرُ التاريخيةُ أن التداوي بالنباتاتِ قد عَرفتْه أقدمُ الحضاراتِ على الأرضِ؛ فالمصريونَ القدماء عرفوا كثيراً من النباتات الطبية، كالعَرْعَرِ، والحنَظَل، والثومِ، والرُّمانِ، والخروعِ، واستخدموها في معالجةِ الآلامِ المختلفةِ،
2- أطباء العرب و دورهم المشرف فى تاريخ الطب :-
كما عَرف البابليُّونَ والآشوريونَ والكنعانيونَ الخصائصَ العلاجيةَ لبعضِ النباتاتِ، بعد ذلك جاء اليونانيون، ومن بعدهِم الرومانُ؛ ليرثوا هذه المعارفَ، ويَرْفعُوا من مستواها.وقد سَطَّر العلماءُ العربُ صفحاتٍ مشرقةً في تاريخِ الطبِّ، أمثالُ: ابن سينا، وابنِ زُهْر، وابنِ البيطار،حيث لم يكتفوا بعلم اليونانيين، بل أضافوا إليه عدداً كبيراً من الكتب العلمية والنباتية التى تعدّ مراجع يُرجع إليها؛ لقد استُعمِلت النباتاتُ أدويةً لشفاءِ الجسم وصفاءِ العقل والرُّوح، وطالما استُعْمِلت أزهارُ العديدِ منها وأوراقُه لهَدْهَدةِ العواطف، والتخفيفِ من حالات التوتر، من هذه النباتاتِ:
النَّعناع:
كان الأطباءُ العربُ يصفونه مقوِّياً للدماغ؛ للتخلُّص من الخُمولِ، ولأنَّه منشِّط للدَّمِ الصاعد إلى الرأس؛ فإنَّه يقوِّى درجةَ صفاءِ الذاكرةِ، ويساعدُ على التركيزِ والإبداعِ، وأشهرُ فوائدِ النَّعناع أنه يساعدُ على تهدئِةاضطرابِ المَعِدة، ولزيوته العطريةِ خصائصُ مضادّةٌ للاضطراباتِ،وقد جعلَ الفرنسيون مَنْقوعَ النَّعناع بعد تناوُلِ وجبةِ العشاءِ من الطُّقوس الهضميةِ.
المقدونس:
من الخُضَرِ التى لا يكادُ بيتٌ يخلو منها، فالقوى الشفائيةُ الوافرةُ للمقدونس أكثرُ عدداً من أن يدركَها كثيرٌ من الناس؛ إِذ إنَّ لأوراقهِ خصائصَ مُطَهِّرةً لتخليص الجسم من سُمومه، والمقدونسُ غَنيٌّ بالفيتاميناتِ والعناصرِ الغذائيةِ الأُخرى.
البطاطا:
البطاطا غِذاءٌ شعبيٌّ ذو قيمةٍ غذائيةٍ كبيرة؛ فهي غنيةٌ بالفيتامينات الضَّرورية لجسمِ الإنسان، وخاصة ذا الأهمية في عملية الإبصار، الذي يعملُ كذلك على احتفاظ » أ« فيتامين الجلد والشعر بحالتهما الطَّبيعية الصِّحّيّة، فيحمى الشعرَ من السُّقوط، والجِلدَ من الجفاف، والبطاطا طعامٌ مُوَلِّدٌ للطاقةِ، مُصْلِحٌ للاضطرابات الهضمية، مُلائِمٌ للجميعِ بمن فيهم المصابون بُعسْرِ الهضم.
الجَزَر:
التي يحوِّلها الجسم إلى فيتامينات - » الجزرين « الجَزَرُ من النباتاتِ الأكثر انتشاراً فى العالم، وهو غنىٌّ بمادة - } الجزرين{ التي يحوِّلها الجسم إلى فيتامينات وموادَّ ضروريةٍ، وسواءَ تمَّ تناولُه مباشرةً أو عصيراً، فإنه ضروريٌّ للفئاتِ العمرية كافَّة.إنَّ وَضْعَ لُبِّ الجزر الطازِج فوقَ الجرحِ يلطِّفهُ، ويساعدُ على التئامهِ بسرعةٍ، أماإذا استُعْمِلَ كمّادةٍ فإنه يُقوِّى البَشَرَة ويغذِّيها، وللجزرِ خصائصُ كثيرةٌ؛فهو ملطِّفٌ، ومضادٌّ لفقرِ الدمِ، ومطَهِّر، وشافٍ للجروحِ، وغنىٌّ بالمعادنِ، ومُلَيِّن، ومُهَدِّئٌ.
التِّين:
شحرة التين من أكثر الأشجار المثمرة قدما إذ إن لوحة مصرية يعود تاريخها إلي أربعة آلاف وخمسمئِة سنةٍ تُظهِرُ إحدى النساءِ وهى تقطفُ ثَمرَ التينِ، وكان التينُ يقدَّمُ في روما على مائدةِ المصارعينَ وقد سميت إحدى سورِ القرآنِ الكريمِ باسم.» التين « والتينُ ثمرٌ سهلُ الهضمِ، غنيٌّ بالسُّكَّرِ، يحتوي على عناصرَ بروتينية ودهنيةٍ، وعلى كثيرٍ من الفوسفورِ والكالسيوم.
العنب:
غذاءُ مولِّدٌ للطاقةِ؛ إذ يحتوى على الماء والسُّكَّرِ والبروتيناتِ والبوتاسيوم والفيتاميناتِ بأنواعها، وهو مضادٌّ لفقرِ الدمِ، مُنَقٍّ له، سهلُ الهضمِ؛ لأنَّ سكرياتِه سريعةُ التمثيلِ عند الهضمِ، مطهِّرٌ، مبيدٌ للجراثيمِ.إن النباتاتِ الطبيةَ، تفيدُ في علاجِ الكثيرِ من الأمراضِ، والعلاجُ بالنباتاتِ طريقةٌ ينتظرُها مُستقبلٌ باهِرٌ، وهذا ما بَشَّرتْ به الاكتشافاتُ الحديثةُ، ولكنَّ جمعَ النباتاتِ واستعمالَها لابدَّ أن يستندَ إلى المعارفِ العلميةِ والتجارِبِ التي تستندُ إليها، بعيداً عن الخرافةِ والشَّعوذةِ؛ عندئذٍ سيحافظُ هذا النوعُ من العلاجِ على مكانته المرموقةِ.



أسئلة التفوق

1- أجب عن الأسئلة التالية:
أ- ما فوائد النعناع ؟
ب- فيم يمكنُ استخدامُ أوراقِ المقدونس طبِّيًّا؟
ج- ما الغذاء الذي يحافظ على الجلد و الشعر بحالتيهما الصحية الطبيعية؟
د- الجَزَرُ نباتٌ مُسْعِفٌ للجروح. وضِّح ذلك.
ه- لماذا كان التينُ ثمرةً مغذِّية؟
و- كيف يحافظُ العلاجُ بالنباتاتِ على مكانته المرموقة؟

2- تحدث عن.........
أ- أهمية البطاطا في علاجِ الأرقِ والاضطرابات الهضميَّة.
ب- الجزرُ وأهميته للإبصارِ وعلاج الجروح.
ج- التينُ والعنب وأهميتهما في التداوي من الأمراض.
د- أهميةُ التداوي بالنباتات.
ه- النّعناع والبقدونس وفوائدهما الطبية

3- بم تنصح من يقم بالتالي :
أ- يتناول النباتاتِ الطبيةَ دون استشارة متخصِّص؟
ب- يأكل الخضرواتِ والفاكهةَ دون غسلٍ أو تعقيمٍ؟
ج- يعتمدُ على العصائرِ المحفوظة والمعلبات ويترك الفاكهة الطازجة؟
د- لا يتناول العلاجَ الطبيَّ، ويعتمد على النباتِ فقط؟

4- كيف استفاد الإنسانُ من النباتِ فى حياته قديماً؟

5- كيف نحافظُ على المكانةِ المرموقة للعلاج بالنباتاتِ فى عصرِنا الحاضر؟





4- فـــالق الــحب والــنوى
زكي نجيب محمود
1-الحبة و النواة تختزنان طاقة حيوية جبارة :-تاااف
إنك لتنظر إلى حبةِ القمح، أو نواة التَّمر؛ فتحسب أنك إنما تنظر إلى قطعتين من الجمادِ الأصمِّ الأخرسِ،كأنهما حَصاتان ألقت بهما الأحداثُ، ثم أهملتْهما على أرضٍ يباب. وقلما يطوفُ بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقةً حيويةً جبارة القوى، تنتظران الظروفَ المواتية، ومعها مشيئةُ الخالق، جلّت قدرتُه وتدبيره وحكمته.
2- حبة القمح تتفتح عن عود حى يحمل عددا من السنابل :-
إذا بحبةِ القمح تتفتَّح عن عود حيٍّ، يتغذّى من الأرض طعاماً، ويرتوي من ماء المطرِ شراباً، ويستمدُّ من الهواءِ ومن الضياءِ فاعليةً ونماءً؛ حتى ينتهى إلى حملٍ من سنابلَ، تحمل كلُّ سنبلة منهاحباتٍ من القمح تعدّ بالعشرات.
3- نواة التمر تتفجر عن نخلة تحمل في جوفها سر الحياة :-
وكذلك تتفجَّرُ نواةُ التمر عن عملاقةٍ من النخل، ترفعُ رأسها لتبلغَ ما بلغتْه الأبراجُ العاليةُ، لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتةُ الصخرِ لا فعل لها ولا تفاعلَ،

وأما النخلةُ
السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها حمراءَ أو صفراءَ، كأنها عناقيدُ الياقوتِ والذهبِ ساطعةً فى ضوءِ الشمس.
4- الحبة و النواة تبديان العجب و تخرجان العجاب:-
اللهمَّ سبحانَك أمن التراب ألوانٌ بهية وطعوم فيها حلاوة؟! فانظر يا أخى إلى الفارقِ البعيد، بين ما رأْته العينُ حبَّةً ونواة، كانتا فى رؤية العين، كأنهما جماد لا يُحِسُّ ولا يعي، فإذا هما - وقد شاء لهما خالقُ الكون أن تواتيهما عواملُ الغذاءِ والماءِ والهواء والضياءِ - تُبْدِيَانِ العَجبَ، وتُخْرِجَان العُجابَ.
أسئلة التفـوق 
1 - ما مظاهر القدرة الإلهية فى الدرس؟
2 - ما المطلوب منَّا عند مشاهدة مظاهر القدرة ؟
3- كيف تحمل نواة التمر فى جوفها سر الحياة؟
4 - ما المقصود بقول الكاتب "لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتة الصخر لا فعل لها
5 - أجب عن السؤال التالي

)فإذا هما - وقد شاء لهما خالق الكون أن تواتيهما عوامل الغذاء والماء والهواء والضياء(.
أ- ضع عنواناً للفقرة السابقة.
ب- عمَّ يتحدث الكاتب فى الفقرة؟

6- ( أما النخلة السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها حمراءَ أو صفراءَ، كأنها عناقيدُ الياقوتِ والذهبِ ساطعةً فى ضوءِ الشمس) .

أ- معنى ( السامقة ) ........... ( الممتدة جزورها – المرتفعة ساقها – القوى بنيانها )
ب- مفرد ( عراجين ) ............ ( عرجان - عرجين – عرجون )
ج- تعرض العبارة مصادر حياة النخلة السامقة ، وما يترتب على ذلك من آثار وضح .
د- بم شبه الكاتب ثمار النخيل ؟ وعلام يدل ذلك ؟
ه- كيف تخيل الأديب نواة التمر عندما نظر إليها ؟



وفى كل شئ له آية *** تدل على أنه الخالق
5- من أمثال الشعوب

1- المثل يقوى فكرة الكاتب :-
كَثيراً ما يَرِدُ فى أَقْوالِ الأُدباءِ والحُكماءِ مَقولة )وكَما قيلَ في الأمثالِ، أوعَلى رَأْي المَثَل(، ويَستعينُ الكَاتبُ في حَديثِه بِالمثلِ، لِيقوِّيَ فِكْرتَهُ،ويُبْرزَ مَقْدِرتَهُ اللُّغويَّةَ والأَدَبِيَّةَ، ولَكِنْ مَا مَعنَى “المثل”؟
2- تعريف المثل :-
المثَلُ قَوْلٌ سائرٌ مُوجَزٌ، وتَعْبيرٌ فصيحٌ مُؤَثِّرٌ، يُقالُ تَعْليقاً عَلى مَوْقِفٍ في مُناسَبَةٍ مُعَيَّنَةٍ، فَيَسْتَحْسِنه الناس ويُرَدّدونَهُ بَعْدَ ذَلِكَ في مَواقِفَ متشابهة .
3- الأمثال تعكس طبيعة الشعوب :-
وتَعْكِسُ الأَمْثالُ طَبيعةَ الشُّعوبِ، وتُبْرِزُ مُثُلَها العُلْيا، والعَربُ –كَغَيْرهِمْ مِنَ الشُّعوبِ-كَانَتْ وَراءَ الأمْثالِ الَّتي قَدَّموها أسْبابٌ وَقِصَصٌ مُتَنَوِّعَةٌ.
4- الأمثال معروفة منذ القدم :-
ولَعَلَّ الثابِتَ تَاريخيًّا أَنَّ الإِنْسانَ قَدْ عَرفَ الأمْثالَ مُنْذُ قَديم الزَّمانِ، وبالتَّحديدِ مُنْذُ تَعَلَّمَ لُغَةَ الكَلام، ورَاحَ يَتَفاهَمُ بِها مَعَ الآخَرينَ.
5- الأمثال فى كل اللغات و الثقافات تتفق فى طبيعة ثابتة :-
وتَتَّفِقُ الأَمثالُ في كُلِّ اللُّغاتِ والثَّقافاتِ في طَبيعَةٍ ثابِتَةٍ للِأمْثالِ، منها: الإيجاز: حَيثُ تعتمدُ الأمثالُ في بَقائها وتَداوُلِها بَيْنَ الشُّعوبِ عَلى القِصَر والإِيجازِ. فالحِكْمةُ: حيث تَحْوىِّ الأَمْثالُ النَّصاِئحَ الَّتي يُريدُ السَّلَفُ أَنْ يُورِّثَهَا لِلخَلَفِ. التَّشابه: حيث تتشابَهُ الأَمثالُ بَيْنَ الشُّعوبِ؛ نَتيجَة تَشابُهِ التَّجاربِ الإنسانِيَّة.البقاءُ والاسْتِمرار: فعلى الرَّغمِ مِنْ أَنّ الأمثالَ قَدْ مَرّ عَليها العَديدُ مِنَ السِّنين، إِلا أنَّ مُعْظَمَها ظَلَّ باقيًا إِلى الآنَ.
وَقَد اِخْتَرْنَا لَكَ مِنَ الأمثالِ العَربيَّة:
* ويُضرب المثلُ في مَدْحِ القنَاعة والعفاف وذَمّ الطَّمع. :» عَزَّ مَنْ قَنَع وذَلَّ مَنْ طَمِع «
* ويُضْرَب المثلُ في مدحِ الصَّبر ونتيجة التحلِّى بِهِ. :» الصَّبرُ مِفتاحُ الفَرَج «
* يُضرب للرجلِ الذي يبدو منه ما يدلُّ على طِباعِه. :» كُلُّ إناء بِما فيه يَنضَحُ «

ومِنَ الأمثالِ الهنْديَّة:
.» **كُنْ حَارِساً عَلى أفْكارِكَ
«
** ومن الأمثال الصِّينية:
» ** لا تَلْعن الظَّلامَ، فَخَيْرٌ لَكَ أَنْ تُضىء شَمْعَةً «

ومِنَ الأمثالِ التركية:
.» يَموتُ الإنسانُ وتَبْقى آثارهُ «

ومن الأمثال الإنجليزيَّة:
.» العِلمُ فى الشَّبابِ حِكْمةٌ في الشيخوخَةِ «

ومِنَ الأمثالِ الفَرنسية:
.» اعْمَلِ المَعروفَ، ودَعِ الناسَ يَتَكلمونَ ما شاءوا «

أسئلة
ناقش ما يلي:
تَعتمدُ الأمثالُ في بقاِئها وتَداوُلِها بَيْنَ الشُّعوبِ على الإيجاِز.
• عَزّ مَنْ قَنع وذلَّ مَنْ طَمع.
• تََتَشابَه الأمْثالُ نَتيجةَ تَشابه التَّجارِبِ الإنسانيَّة.
• كُلُّ إناءٍ بما فيه يَنْضَحُ.
• اعمل المعروفَ ودع الناسَ يتكلمونَ ما شاءوا.
ناقش ما يلي:
أ- اعمل المَعروفَ ولا تَلْتفت إلى ما يَقولهُ الناسُ.
ب- مَتى عَرف الناسُ الأمثالَ؟
ج- ما بعضُ صفاتِ الأمثالِ؟
د- يموتُ الإنسانُ وتبقى آثارُه.
ه- خَيرٌ لك أن تُضيء شمعةً مِنْ أن تَلْعَنَ الظَّلامَ.
و- العِلمُ في الشَّبابِ حِكْمَةٌ في الشَّيخوخَةِ.
ز- لِماذا يَلْجأ العَديدُ مِنَ الكتابِ إلى المَثلِ؟
أجب عن الأسئلة التالية:
أ- اُذْكُرِ المَثلَ التُّركيَّ الَّذي يَدْعو إِلى العَمَلِ.
ب- ما مَعْنى المثَل )كلُّ إناٍء بما فيه يَنْضَحُ(؟
ج- ما معنى المثل الصِّيني )لا تَلْعنِ الظَّلامَ، فََخَيرٌ لَكَ أن تضيء شَمْعَةً(؟
د- علل – معظمُ الأمثاِل ظَلَّ مُتداولاً إلى الآنَ
يــــوم العــيد
للمنفلوطي
1- لعبة من المرمر تستهوى قلب الأم :-
أفضلُ ما سمعتُ في بابِ المروءةِ والإحسانِ أن امرأةً بائسةًوقفت ليلةَ عيدٍ من الأعيادِ بحانوتٍ للهدايا فى "باريس"، يطرقه الناسُ في تلك الليلة لابتياعِ اللُّعبِ لأطفالهم الصغار؛ فوقع نظرها على لعبةٍ صغيرةٍ منَ المرمرِ هي آيةُ الآياتِ في حسنِها وجَمالِها؛ فابتهجتْ بمرآها ابتهاجا عظيمًا؛ لأنَّها كانت تنظر إليها بعينِ وَلدِها الصغير،الذي تركتْه في منزلها ينتظرُ عودَتَها إليه بلعبةِ العيد كما وعدته،فأخذتْ تساومُ صاحبَ الحانوتِ فيها ساعةً، والرجلُ يُغَالِي فيها مغالاةً شديدةً، حتى علمَتْ أن يدَها لا تستطيعُ الوصولَ إلى ثَمنها،وأنَّها لا تستطيعُ العودةَ بدونِها،
2- قلب الأم يخفق خفقتين مختلفتين :-
فأخذتْ اللُّعبةَ خفيةً على أن تعيد ثَمنها لصاحب الحانوت بعد يومٍ أو يومينِ، وكانت تظنُّ أن الرجل لايراها، ولا يشعرُ بمكانها. ثم رجعت أدراجَها، وقلبُها يخفقُ فى آنٍ واحدٍ خفقتين مختلفتين: خفقةَ الخوفِ من عاقبةِ فِعلتِها، وخفقةَ السرورِ بالهدية الجميلة التي ستقدمُها بعد لحظات قليلة إلى ولدها؛
3- يقظة صاحب الحانوت تؤدى إلى اعتقال الأم :-
وكان صاحبُ الحانوتِ من اليقظة وحدَّةِ النظر، بحيث لا تفوتهُ معرفةُ ما يدورُ حولَ حانوته، فما برحتْ مكانها حتى تبَعها، يترسَّمُ مواقِع أقدامِها حتى عرفَ منزلها، ثم تركها وشأنَها وذهب إلى مخْفَر الشرطة؛ فجاء منه بجنديين للقبضِ عليها، وصعدُوا جميعا إلى الغرفة التي تسكنها، ففاجأوها وهى جالسة بين يدي ولدها تنظرُ إلى فرحتهِ وابتهاجه باللعبة نظرات الغبطة والسرور، فهجم الجنديانِ على الأمِّ فاعتَقَلَاها،وهجم الرجلُ على الولد فانتزع اللعبةَ من يده، فصرخ الولد صرخةً عظيمة، وظلَّ يبكي بكاء شديداً، فجَمدَ الرجلُ أمام هذا المنظر المؤثِّر،
4- صاحب الحانوت يقدم الاعتذار للولد و أمة :-
وأطرق إطراقاً طويلاً؛ فانتفض انتفاضةً شديدةً وصَعُبَ، عليه أن يترك هذه الأسرةَ الصغيرةَ
المسكينةَ حزينةً منكوبةً في اليوم الذي يفرحُ فيه الناس جميعا؛ فالتفت إلى الجنديين، وقال لهما: أظن
أنِّي أخطأتُ فى اتهامِ هذه المرأةِ؛ فإنِّي لا أبيعُ هذا النوع من اللُّعَبِ، فانصرفَا لشأنِهما، والتفت هو إلى
الولد فاعتذر إليه وإلى أمه عن خشونته وشدته، فشكرتْ له فَضْله ومروءته، وجبينها مبلَّلٌ عرقا؛
حياءً مِنْ فِعلتها،
1- صاحب الحانوت يقدم النعيم الكثيرة للوالد و أمة :-
ولم يفارقهما حتى أسدى إليهما من النعم ما جَعل عِيدَهما أسعدًَ وأهنأ مما كانا يظنان.
حَسْب البؤساء من محن الدهر وأرزائه أنهم يقضون جميع أيام حياتهم في سجن مُظلم من بؤسهم وشقائهم، فلا أقل من أن يتمتعوا برؤية أشعة السعادة في كل عام مرة أو مرتين.
أســـــــــئلة
أ- أين حدثت هذه القصة؟
ب- مَنْ أشخاص هذه القصة؟ ومَنْ الذى أعجبك منهم؟
ج- ماذا تعرف عن مؤلف هذه القصة؟
*** أجب أنت من خلال بحثك
د- ما الذى دفع المرأة إلى أخذ اللعبة؟
ه- كان للتاجر موقفان مختلفان من المرأة، فما تعليل ذلك؟
و- ما المغزى من هذه القصة؟
ز- لو كنت مكان المرأة هل كنت تجد طريقة أفضل للحصول على اللعبة؟ ولماذا؟
*** ماذا يحدث لو:
أ- قام الأغنياء بالبر والإحسان نحو الفقراء والمحتاجين؟
ب- أهمل المجتمعُ الفقراءَ والمحتاجين، وتركوهم يعانون الفقر؟
ج- طلبَ منك أن تشارك في جماعة البر والإحسان بمدرستك؟
د- علمت أن أحد زملائك كان محتاجاً لمساعدتك، وأنت قادر على ذلك؟
أجب عن السؤال التالي:
)أخذت تساوم صاحب الحانوت فيها ساعة، والرجل يغالى فيها مغالاة شديدة، حتى علمت أن يدها لا تستطيع الوصول إلى ثمنها، وأنها لا تستطيع العودة بدونها(.
أ- ضع عنواناً مناسباً للفقرة السابقة.
ب- كيف تصرفت المرأة إزاء هذا الموقف؟ وما الدافع لهذا التصرف؟
ج- ولماذا لا تستطيع المرأة العودة دون الحصول على هذه اللعبة؟
د- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي:
- )تساوم( مرادفها: )تخاطب - تفاوض - تنقد(.
- )مغالاة( مضادها في المعنى )مباغتة - اعتدال - مبالغة(.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قراءة الصف الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شاهد يا بحر التعليمى :: منتدى الصف الثالث الاعدادى-
انتقل الى: